ما هو مرض السكري ؟

يترأسُ مرضُ السكري لائحةَ الأمراض المنتشرة والمتعارَف عليها وهو مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس، عن إنتاج الأنسولين وهو هرمون ينظّم مستوى السكر في الدم بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن الاستخدام الفعال للأنسولين الذي ينتجه، ويُعد فرط سكر الدم أو ارتفاع مستوى السكر في الدم من الآثار الشائعة التي تحدث جرّاء عدم السيطرة على داء السكري.

السكري و السمنة

ما هي أنواع مرض السكري ؟

السكر مرض يصيب الأ نسان في كل الأعمار والأسباب متنوعة، و الجميع يشترك في نقص كمية الأنسولين أو فعاليته و في البناء الحيوي للمجسم ، كما يشترك في الصورة العامة للأعراض المرضية و ما يتبعها من مشاكل  علي المدى القصير و الطويل ، ومن أنواعه :

هناك نوعان لمرض السكري :

  1. سكري الأطفال أو الشباب وهو النوع المعتمد في علاجه علي الأنسولين يتسم بنقص إنتاج الأنسولين، حيث يقوم الجهاز المناعي خلاله بإتلاف خلايا بيتا  في البنكرياس لأسباب غير معروفة. ولا  توجد وسيلة للوقاية من الإصابة به حيث يمثل % 10 من حالات مرضى السكر مع  اختلاف التوزيع الجغرافي.
  2. سكري البالغين وهو النوع الغير مع��مد في علاجه على الأنسولين، ويتميز بوجود مقاومة مضادة لمفعول الأنسولين. و يتم خلاله تدمير واتلاف خلايا بيتا في البنكرياس لأسباب وراثية، على الارجح مدعومة بعوامل خارجية. وهو يمتل نسبة % 90 من اجمالي المرضى المصابين بمرض لc.
  3. يماثل سكري الحوامل النمط الثاني في العديد من الأوجه فعلى سبيل المثال يتشابهان في قلة الأنسولين النسبية وضعف استجابة أنسجة الجسم لمفعول الأنسولين.

ما هي أعراض مرض السكري؟

الأعراض المتعارف عليها تقليدياً لمرض السكري هي:

  • التبول كثيرا، في اوقات متقاربة.
  • تدهور حاسّة البصر، وتكون الرّؤية مشوّشة باستمرار.
  • الإصابة بالخمول والتّعب المستمر، والإصابة بالإعياء، والتوتّر، وربّما الاستثارة السّريعة، والغضب.
  •  تعرّض مرضى السكّر بنسبةٍ أكبر من باقي النّاس لأمراض تصلّب الشّرايين، والجلطات والذّبحات الصدريّة، وأمراض الكلى.

ما هي مضاعفات مرض السكري :

تختلف المضاعفات الناتجة عن مرض السكري تبعا لنوع السكري وتشمل ما يلي:

  • مرض القلب والأوعية الدموية.
  • تلف الأعصاب.
  • تلف الكلى.
  • الأضرار التي تصيب العين.
  • هشاشة العظام.
  • امراض الجلد والفم.

ما هي طرق علاج مرض السكري؟

تعد عملية تحويل مسار المعدة من بين أفضل العلاجات وأنجع الطرق لمرض السكري.

وهي افضل عمليات جراحة السمنة التي تتم الآن وهذا يرجع الى أن نسبة الامان بها عالية ولا يوجد بها أي اخطاء طبية وبواسطتها يتمكن الفرد من فقدان وزنه بالتدريج وبشكل صحي وبدون حدوث اي مشاكل.

وهي تعتمد على تصغير حجم المعدة مع تقليل الجسم لامتصاص الطعام وبشكل صحي وبدون حدوث اي مشاكل.

تحويل المعدة

كيف تشفي عملية تحويل مسار المعدة من مرض السكري؟

عملية ��حويل مسار المعدة هي استكمال لعملية تكميم المعدة في حالة علاج مرضى السكر ويتم فيها استئصال جزء من المعدة ايضا بجانب اعادة توصيل المعدة بالثلث الاخير من الامعاء لتقليل نسبة الامتصاص بشكل كبير جدا.

تعتبر عملية تحويل مجرى المعدة واحدة من أكثر جراحات السمنة ديناميكية فهي صممت لكي تناسب جميع المرضى، حتى المرضى الذين وزنهم مناسب ولكنهم يريدون التخلص نهائيا من السكر مما ينتج عن ذلك حرق كل السعرات الحرارية سريعا وعدم تخزينها في جسم الانسان وهذا مفيد جدا لمرضى السكر.

تكميم المعدة

من أنجح العمليات الجراحية الحديثة نسبيا لإنقاص الوزن والمساعدة على الشفاء من مرض السكر ومضاعفاته.تجرى عمليةتكميم المعدة للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة و فشلوا في التخلص من الوزن الزائد عن طريق اتباع النظم الغذائية والرياضة.

تعمل عملية تكميم المعدة على الشفاء بنسبة 70 % من مرض السكر، حيث أن الجزء الذي يتم قصه من المعدة يحتوي على مجموعة من الهرمونات الضارة التي تؤثر بالسلب على أداء البنكرياس وبقص هذا الجزء من المعد يتحسن أداء البنكرياس كثيرا مما يساعد على الشفاء من مرض السكر ومضاعفاته.

كيف تتم عملية تكميم المعدة ؟

تتم عملية تكميم المعدة من خلال إستئصال جزء كبير من المعدة حوالي % 60 وترك % 40.

من حجم المعدة عند طريق القص الطولي للمعدة ويتبقي جزء شبيه بثمرة الموز مما يجعل مريض السمنة المفرطة يشعر بالشبع لفترة طويلة عند تناول القليل من الطعام وأيضاً يعمل على إنقاص هرمون الجريلين الذي يفرزه الجزء المستأصل من المعدة و هو الهرمون المسؤول عن الشعور بالجوع مما ينقص من رغبة المريض للطعام بشكل كبير جدا.

مميزات العملية

  • تحسن في نسبة الكوليسترول و فقدان الوزن.
  • تتم العملية بالمنظار الجراحي ما يجعل مخاطرها قليلة جدا.
  • لا تؤدي إلى حدوث تدهور في الصحة لأن الجسم يظل يمتص كل ما يحتاجه من العناصر الغذائية.
  • يصل المريض إلى وزنه المثالي خلال سنة من إجراء العملية.
  • سرعة العودة الى الحركة والحياة الطبيعية.
  • لا تؤثر على الحمل والولادة وهي أمنة جدا.
  • تساعد علي الشفاء من مرض السكر بنسبة % 70.
takmim_maida